بادر للاستشارات

من هى بادر؟

بادر شركة مصرية محدودة المسؤولية تأسست بالقاهرة بالهيئة العامة للاستثمار وفقًا لنظام الشركات لتقديم الاستشارات الاقتصادية والمالية والادارية ودراسات الجدوى والتدريب, ولديها فريق احترافي من الخبراء والاستشاريين والاكاديميين بالوطن العربي.

انطلق بأعمالك
إلى آفاق جديدة

لماذا بادر ؟

  • وجود فريق عمل محترف ذو خبرة عالية في المجال الاستشاري.
  • ندرك ونقدر قيمة الوقت لدى شركائنا.
  • نهتم بعملائنا ونقدم لهم دعم كامل واستمرارية في التعاون.
  • نهتم بتحويل العمل الاستشاري من مثالية التوصيات الورقية الى اطار الشراكات الاستراتيجية طويلة الأمد.
  • نحافظ على مكتسباتنا لضمان الجودة والاستمرارية.
أن تكون بادر من أفضل 10 بيوت خبرة في مجال الاستشارات على مستوى الشرق الأوسط بحلول عام 2030.


تقديم أفضل الممارسات المهنية لشركائنا, وأفضل بيئة عمل لموظفينا, ولمجتمعاتنا أقصى قيمة مضافة.



  • تقديم الدراسات والاستشارات في مختلف الأنشطة والقطاعات
  • المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني.
  • تشجيع ريادة الأعمال وتحويل الأفكار الريادية الى مشاريع قائمة لها أثر ايجابي على الفرد والمجتمع.
  • تمكين المنشآت من العمل المؤسسي وفق نماذج ومعايير دولية.
  • النزاهة.
  • الابتكار.
  • الدقة.
  • الرشاقة في العمل.
  • المسؤولية المجتمعية

نعطيك الضوء الاخضر

لبدء اعمالك

خدماتنا

تعتبر الاستشارات الاقتصادية واحدة من أهم الأدوات التي لابد من الحرص على الاستعانة بها عند تنفيذ أي مشروع سواء أن كان من المشروعات الصغيرة والمتوسطة أو حتى الكبيرة. لما تشمله من توجيهات تسويقية وادارية ومالية. إلى جانب أنها تعد من أهم أدوات نجاح المشروعات والتي تساعدها في الوصول إلى أهدافها وطموحاتها المنشودة. وبالتالي تحقيق أعلى عائد ربحي مميز ، كما أنها تساعد على تقدير حجم السوق في المستقبل فمن أهم الفوائد التي تعود على المنشأة

  • توافر الحلول و البدائل.
  • تقييم المشروعات.
  • دراسة المخاطر

تقوم بادر بتقديم خدمة الاستشارات المالية من خلال:

  • مساعدة الادارة العليا على بلورة الاهداف ورسم الخطة الاستراتيجية والسياسيات المالية وسياسات الاستثمار العامة للمنشأة.
  • تحليل وتفسير المعلومات المالية لدراسة المتغيرات المتعددة، وإعادة النظر فيها، وإدارتها، بهدف تسهيل عملية اتخاذ القرارات.
  • تحليل المخاطر المالية التي تتعرض لها المنشأة وتشمل مجالات الاستثمار وجانب الخصوم وتقديم التوصيات.
  • متابعة ومراجعة اعداد الحسابات الختامية والقوائم المالية والتقارير المالية المعدة دوريًا من قبل القسم المختص قبل عرضها على الادارة العليا.
  • التنسيق مع المراجع الخارجي والتأكد من جودة التقارير الدورية الصادرة عنه ومناقشتها ومعالجة أي نقاط ضعف إن وجدت
  • تفسير نتائج تحليل القوائم المالية الدورية وتقديم توصيات مهنية لتطوير وتحسين الهيكل المالي للإدارة العليا.
  • ادارة العلاقة البنكية والتأكد من الإلتزام بالشروط والتعهدات المتفق عليها
  • مراجعة التدفقات النقدية بشكل يساعد المنشأة على الوفاء بالتزاماتها للغير وحفظ حقوقها لضمان تحقيق الاهداف.
  • تطوير الاستراتيجيات المالية، ومراقبة الوضع الاقتصادي القائم على رصد التغيرات الحاصلة في الميزانية.
  • تحليل النتائج التي تقدمها الخطط المالية
  • تقديم النصائح حول الاستثمارات، واستئجار الأصول، ادخار المال، والنظام الضريبي وادارة الثروات والممتلكات

وتشمل:

  • الإدارة التنظيمية.
  •  
  • إعادة الهيكلة
  • استشارات الأزمات وايجاد حلول للمشاكل المرتبطة بالإعسار للمنشأة.
  • استشارات إدارة الموارد البشرية (بما في ذلك التدريب المتخصص للموظفين ومؤهلات الموظفين) ، وكذلك تشكيل (أو تحسين) إدارة ثقافة الشركات والأفراد.
  • استشارات في مجال التسويق والمبيعات، والحملات الإعلانية وتشكيل هوية الشركة.

ما معنى دراسة الجدوى؟

دراسة الجدوى هي تحليل يأخذ في الاعتبار جميع العوامل ذات الصلة بالمشروع بما في ذلك الاعتبارات الاقتصادية والتقنية والقانونية للتأكد من احتمالية إكمال المشروع بنجاح

أهمية دراسة الجدوى

  • تعتبر دراسات الجدوى من أهم الأدوات التي يستعين بها متخذ القرار الاقتصادي على مستوى المشروع الخاص وعلى المستوى القومي
  • تساعد في الوصول إلى أفضل تخصيص ممكن للموارد الاقتصادية التي تتصف بالندرة النسبية، ولهذا فإن دراسات الجدوى لها أهمية قصوى في الدول النامية، حيث الموارد محدودة مما يتطلب تحديد أولويات للمشروعات التي تفيد الاقتصاد القومي.
  • توضح دراسات الجدوى العوائد المتوقعة مقارنة بالتكاليف المتوقعة من الاستثمار طوال عمر المشروع الافتراضي.
  • تعرض الدراسة منظومة كاملة عن بيانات المشروع وتحليلها بصورة تساعد المستثمر على اتخاذ القرار الاستثماري المناسب
  • تضع خطة أو برنامجًا لتنفيذ المشروع وتحدد أسلوب إدارة المشروع، وتحقيق التفاعل بين عناصر التشغيل و التمويل و التسويق.
  • تجعل عملية اتخاذ القرارات الاستثمارية عملية متكاملة الأبعاد وتأخذ في الاعتبار جميع العوامل التي يمكن أن تؤثر على أداء المشروع، مما يجعل حساب المخاطر المتوقعة عملية دقيقة وبأقل درجة ممكنة من عدم التأكد.
  • تساعد على التعرف على المتغيرات الاقتصادية والسياسية والقانونية المتوقع حدوثها خلال عمر المشروع الافتراضي
  • وتساعد الدراسة المستثمر في معرفة احتياجات المشروع من الموارد المالية وتوقيتها حيث يعتبر توفير الموارد المالية من أهم المسائل لضمان قيام ونجاح المشروع
  • تساعد الدراسة في وضع الخطط والبرامج الخاصة بمراحل الإعداد والتنفيذ والمتابعة
  • تساعد في إعداد برامج توفير المعدات والآلات والمباني والعمالة والتدريب وتخطيط الإنتاج
  • وسيلة عملية لإقناع جهات التمويل بفكرة المشروع.

مكونات دراسة الجدوى :

تتكون دراسة الجدوى الاقتصادية لأي مشروع من العناصر الاساسية التالية:

  • دراسة الجدوى السوقية.
  • دراسة الجدوى الفنية
  • دراسة الجدوى المالية

دراسة الجدوى السوقية :

  • حجم الطلب على السلع أو الخدمات التي سيقدمها المشروع
  • حجم الطلب على السلع أو الخدمات التي سيقدمها المشروع
  • تحديد الطاقة الإنتاجية للمشروع (حجم المبيعات) وفقًا لحجم العرض والطلب
  • تحديد العملاء المستهدفين لمنتجات المشروع.
  • تحديد حاجات ورغبات العملاء المستهدفين.
  • نشاط المنافسين ومنتجاتهم واسعارهم في السوق المستهدفة.
  • الفجوات والفرص المتاحة التي يمكن استغلالها لصالح المشروع.

دراسة الجدوى الفنية :

  • تحديد موقع ومساحة ومواصفات وتكاليف مقر المشروع.
  • تحديد حجم ونوعية ومواصفات وتكاليف العمالة.
  • تحديد احتياجات وتكاليف المشروع من المعدات والأدوات والتجهيزات.
  • تحديد احتياجات وتكاليف المشروع من الخدمات مثل الطاقة والمياه وغيرها.
  • تحديد حاجة وتكاليف المشروع من الخامات ولوازم الانتاج (في حالة المشاريع الإنتاجية).
  • تحديد مراحل الانتاج بالتفصيل (في حالة المشاريع الإنتاجية).

دراسة الجدوى المالية :

  • اعداد القوائم المالية
  • قياس مدى ربحية المشروع.

يعتبر نموذج العمل من الأمور البديهية و الأساسية لنجاح الأعمال حيث إن بناء نموذج العمل يمثل خطة المنشأة لتحقيق الأرباح عبر تحديد المنتجات أو الخدمات التي تخطط لبيعها وتقديمها للعملاء بشكل مميز واستهداف السوق بالإضافة إلى النفقات المتوقعة وهيكلة التكاليف والشراكات الاستراتيجية والأنشطة الرئيسية، ويجب أن تكون نموذجًا مميزًا, لأنه لم يعد يكفي أن تقدم نموذج عمل عادي فقط، بل يجب أن يكون مليئًا بالابتكار والإبداع لخلق قيمة مبتكرة للعملاء، لذلك لابد من التطوير و الابتكار في نماذج الأعمال ,ودورنا الأساسي في بادر هو مساعدة عملائنا على التطوير و الإبتكار في نماذج الأعمال.

 

كذلك فإن المنشآت الناجحة تمتلك نماذج أعمال تسمح لها بتلبية احتياجات العملاء، و بمرور الوقت تقوم العديد منها بمراجعة وتطوير نماذج أعمالها من وقت لآخر لتعكس بيئات العمل المتغيرة ومتطلبات السوق لذلك تعتبر نماذج الأعمال مهمة للمنشآت سواء القائمة أو الجديدة على حدٍ سواء، و أن عملية التطوير والابتكار عملية مستمرة طوال حياة المشروع، لذلك أنت بحاجة للشريك الإستشاري خلال هذه الرحلة من التطوير والابتكار والمنافسة.

تعتبر المشاريع الصغيرة أحد أهم روافد التنمية في أي مجتمع والتي تساعد على تزويد السوق بفرص عمل جديدة وتوفير السلع والخدمات اللازمة، ومما لاشك فيه أن الدعم الاستشاري دوراً محوريًا في دعم تلك المشاريع وخاصة في مرحلة البدء والتأسيس والتي تعتبر أكثر المراحل صعوبة عند رواد الاعمال، ومن هذا المنطلق قمنا بتصميم باقة من الاستشارات المتميزة لدعم رواد الاعمال منها:

خدمات التدريب
تقديم برامج تدريبية بهدف تنمية القدرات والكفاءات المهنية للمستثمرين ورواد الاعمال لتمكينهم من مزاولة الأعمال .

ارشاد

تقديم المشورة و التوجيه للمشاريع المبتدئة و القائمة ، بهدف تحفيز و مساعد ملاك المنشآت لتحقيق النجاح و النمو. بالإضافة إلى توجيهم الى الخدمات المناسبة وفق إحتياجاته وتطلعاته ضمن خدمات الإدارة .

Consulting:

تقديم الاستشارات المتخصصة التي تسهم في تقييم فكرة المشروع وإمكانية تطبيقها كمشروع تجاري، من خلال بناء نموذج عمل تجاري متضمن الخطوات التنفيذية للمشروع، وتقديم الأفكار الداعمة لأصحاب المشاريع لتنفيذ مشاريعهم بشكل فعال وكفء عن طريق:

  • عقد مقابلات استشارية بالساعة عن بعد.
  • عقد (بروتوكول مستشارك الخاص) سنويًا.

خلق فرص استثمارية

تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة بهدف تسهيل وصول روّاد الأعمال إليها وتعزيز الاستثمار في القطاعات ذات الأولوية

خدمات أخرى

  • اعداد دراسات الجدوى للمشروع.
  • بناء نموذج العمل الابتكاري (Business Model) .
  • إعداد خطة العمل (Business Plan) .
  • بناء الهيكلة الادارية والمالية المناسب للمشروع.
  • بناء إدارة الموارد البشرية.

نقوم بإعداد الدراسات والأبحاث الإقتصادية والإجتماعية وقياس الأداء وجمع المعلومات والبيانات ووضعها في خدمة متخذي القرار ودراسة الحالة بالأساليب المنهجية وانعكاساتها على المنشآت

التخطيط الاستراتيجي هو عملية تحديد اتجاه المنشأة من خلال تقييم موقعك الحالي والموقع الذي ترغب بالوصول إليه. وتمثل الخطة الاستراتيجيّة وثيقة تتضمن رسالة المنشأة ، ورؤيتها، وقيمها، وأهدافها على المدى البعيد، وكذلك خططها التنفيذيّة للوصول إلى هذه الأهداف.

وإذا كانت الخطة الاستراتيجيّة معدّة على نحو جيّد، فسوف تلعب دورًا أساسيًا في نمو المنشأة ، لأنها تهتم بكيفيّة التعامل مع الفرص ومواجهة التحديّات.

ما هو الامتياز التجاري (الفرانشيز)

الفرنشايز هو اسلوب لتنفيذ الأعمال التجارية يتم بين طرفين مستقلين، يقوم فيه الطرف الأول (مانح الإمتياز) Franchisor بمنح الطرف الأخر (ممنوح الإمتياز) Franchisee حقوق الملكية الفكرية والصناعية أو المعرفة الفنية لإنتاج سلعة أو توزيع منتجاته أو خدماته ووفقًا لتعليمات صاحب الإمتياز وتحت إشرافه حصريًا في منطقة جغرافية محددة ولفترة زمنية محددة مع التزامه بتقديم المساعدة الفنية بالاضافة الى عدد من الخدمات الأخري مثل الإعلانات والتدريب والدعم اللوجيستي مقابل رسوم أو نسبة من المبيعات الإجمالية.

الأنشطة التى يمكن إدارتها بنظام الفرانشيز:

  • سلاسل المحلات ومتاجر التجزئة والجملة.
  • المطاعم والمقاهي والفنادق وأى أنشطة مرتبطة بالطعام والضيافة.
  • أعمال الدعاية والإعلان والشحن والخدمات المنزلية وخدمات الكمبيوتر.
  • وكالات السفر والسياحة والتسويق العقاري والفندقي.
  • جميع الأعمال التجارية والصناعية والخدمية والزراعية والتى يصعب حصرها.

الفوائد والمزايا من نظام الفرانشيز:

  • التوسع والإنتشار السريع فى الأسواق المستهدفة دون تحمل تكلفة عالية.
  • تقليل الأعباء المالية والفنية والإدارية من التوسع فى الأسواق الجديدة برأس مال صاحب الإمتياز.
  • زيادة العائد المادي من المبالغ التى يدفعها (ممنوح الإمتياز) Franchisee سواء فى صورة رسوم الحصول على الامتياز أو مقابل المنتجات والخدمات التى يتم شراؤها.

خدمات الإستشارات لمانحي الإمتياز:

  • تقييم الهيكل الإداري والتنظيمي لعمليات وأنشطة وإدارات النشاط.
  • صياغة وكتابة مستندات الإمتياز وإجراءات العمل والعقود المنظمة لمنح الامتياز.
  • إعداد مواد الدعاية والتدريب وأنظمة المراقبة والتحكم وأدوات التسويق.
  • تحديد الميزانية المقترحة لمتطلبات بناء نظام الإمتياز.

ويقوم مستشارينا بتقديم الإستشارات اللازمة للشركات التجارية فى بناء علامتها التجارية وإعداد دليل ونظام الفرانشايز لمنح الإمتياز التجاري وحق إستخدام العلامة التجارية طبقاً لضوابط وشروط الفرانشيز، كما يتم تقديم دورات تدريبية متقدمة فى إعداد دليل الفرانشايز ونشر المفاهيم المتقدمة ذات العلاقة بالفرانشايز.

تتبلور أهمية عملية إعادة هيكلة المنشآت في رفع كفاءة الأداء وإزالة القيود التي تحد من الإنتاجية وتصحيح المسار اللازم للهياكل الفنية والاقتصادية والمالية للمنشأة وتحديد الصلاحيات والمسؤوليات للوصول إلى قرارات استراتيجية سليمة في الوقت المناسب وبالجودة المطلوبة على النحو الذي يساعد المنشأة على الاستمرار، ومن هذا المنطلق وبهذا المفهوم يتم تقديم مجموعة من الاستشارات المتخصصة في هذا المجال :

الهيكلة الإدارية وتشمل:

  • تقييم الوضع الحالي للمنشاة.
  • مراجعة وتحديث استراتيجية المنشأة.
  • وضع دليل السياسات والاجراءات الادارية.
  • تطوير الأهداف والخطط الاستراتيجية والتشغيلية.
  • قيادة التغيير وبناء المهارات والقدرات الداخلية.
  • حصر وتحليل الوظائف.
  • اختيار وترشيح الأفراد للوظائف.
  • تطوير الهيكل التنظيمي للمنشأة والادارات.
  • تحديث الهيكل الوظيفي والموازنة الوظيفية.
  • تحديث بطاقات الوصف الوظيفي للمنشاة.
  • مخطط الأطراف المعنية المتعاونين مع المنشأة.
  • تطوير الاحتياج التدريبي للوظائف.
  • تطوير اللوائح الداخلية للمنشاة.
  • وضع معايير لقياس الأداء.
  • إدارة الأداء المؤسسي (بطاقة الأداء المتوازن).
  • إدارة وتوثيق إجراءات العمل.
  • وضع النماذج الادارية.
  • وضع الية العمل بين الإدارات داخل المنشأة.

الهيكلة المالية وتشمل :

  • إعداد اللائحة المالية.
  • وضع دليل السياسات والاجراءات المالية والمحاسبية.
  • دليل الحسابات.
  • النظام الداخلي للرواتب والعلاوات.
  • اسس ونماذج اعداد الموازنة التقديرية السنوية.
  • نظام المشتريات والعطاءات والمناقصات.
  • نظام الصلاحيات المالية.
  • السجلات والنماذج المحاسبية.
  • نظام إعداد التقارير المالية الدورية.
  • نظام المخازن.
  • وضع النماذج المالية.

الوصول الي التميز المؤسسي يتطلب رحلة من السعي الجاد للإبداع والتطوير للوصول إلى أعلى الدرجات فى سلم التميز، وسواء كانت المنشأة تريد المشاركة فى جوائز التميز المحلية أو العالمية، فإن هناك معايير رئيسية وفرعية محددة بدقة يجب الالتزام بتطبيقها، وأن رحلة التميز تحتاج جهد ووقت وعزيمة من كافة المستويات الإدارية.

ومن هذا المنطلق نقوم بتأهيل المنشآت للدخول فى جوائز التميز من خلال منهجية العمل والخطوات التالية:

  • دراسة وتحليل الوضع الراهن للمنشأة.
  • دراسة وتحليل الأهداف الاستراتيجية للمنشأة.
  • تحديد فجوات الأداء.
  • إعداد تقرير سد فجوات الأداء للتأهل لجوائز التميز.
  • متابعة تنفيذ عمليات التطوير والتأهل للجائزة.
  • التأهيل لجوائز التميز.

يهدف التحليل الشامل للأداء المؤسسي الى تحليل كافة عناصر وجوانب الأداء المؤسسي والتعرف على الفجوات القائمة وأسبابها وتحديد الطرق المثلى لعلاجها والتعرف على الفرص والإمكانات الداخلية التي يمكن للمنشأة أن تستفيد منها وتوظفها بفعالية لتحقيق مستويات أعلى من الأداء كما يعمل على التعرف على الجوانب التي قد تؤثر سلبًا على الأداء المستقبلي للمنشآت من أجل اتخاذ القرارات الإستباقيه الضرورية لمواجهة المشكلات قبل حدوثها.

يتكون التحليل الشامل للأداء المؤسسي من 3 عناصر رئيسية:

  • تحليل التوجه الاستراتيجي.
  • تحليل البيئة الداخلية.
  • تحليل البيئة الخارجية.

أهداف التحليل

  • تحليل كافة عناصر وجوانب الأداء المؤسسي والتعرف على الفجوات القائمة وأسبابها وتحديد الطرق المثلى لعلاجها.
  • التعرف على الفرص والإمكانات الداخلية التي يمكن للمنشأة الاستفادة منها وتوظيفها بفعالية لتحقيق مستويات أعلى من الأداء.
  • التعرف على الجوانب التي قد تؤثر سلبًا على الأداء المستقبلي للمنشآت من أجل اتخاذ القرارات الإستباقية الضرورية لمجابهة المشكلات قبل حدوثها.

إجراءات التحليل

  • تحليل إستراتيجية المنشأة من أجل تقييم جاهزيتها وقدراتها على مواجهة التحديات والمتغيرات الخارجية, وكيفية الاستجابة لهذه المتغيرات وإدارة تأثيرها لصالح المنشأة.
  • تحليل بيئة العمل بما في ذلك الوحدات, فريق العمل, والوظيفة وذلك للتعرف على العوامل الداخلية التي تؤثر على مدى فعالية وكفاءة الموظفين, ومدى حساسية وأهمية كل من هذه العوامل لتحقيق الأداء المطلوب.
  • تحديد فجوة الأداء وذلك بجمع نتائج التحليلين السابقين وربط كافة العناصر ببعضها البعض حتى يتسنى رسم صورة كاملة واضحة المعالم عما يحدث داخل المنشأة وخارجها من أجل تحديد الأسباب الجذرية التي أدت إلى وصول المنشأة إلى وضعها الراهن, وكذلك التعرف على كافة الفرص الممكن الاستفادة منها وتوظيفها لرفع الأداء إلى المستوى أفضل.
  • تحليل الأسباب التي أدت أو (قد تؤدي) إلى حدوث فجوة في الأداء, حيث يتم التعرف على الأسباب الجذرية لفجوات الأداء في المراحل السابقة والحالية والمستقبلية لمعرفة الأسباب التي تقف وراء مستوى الأداء الحالي والأسباب التي قد تعيق مستوى الأداء المستقبلي.
  • تقديم توصية بالحلول المناسبة بعد معرفة الأسباب وتصنيفها حسب أهميتها وحساسيتها وتأثيرها على الأداء الكلي المنشأة.

وتشمل:

  • قياس أداء المنشأة وتطبيقها لمعايير الحوكمة والالتزام.
  • إعداد لوائح اللجان وآلية عملها ونماذج للتقارير المعنية بذلك.
  • تفعيل نظام ومهام الحوكمة داخل المنشآت.
  • إعداد لوائح الحوكمة للقطاعين العام والخاص والقطاع غير الربحي بما يشمل جميع الأنشطة.
  • وضع آليات لتقييم فاعلية أداء أعضاء مجلس الإدارة واللجان المنبثقة منه.
  • تحديد السياسات وتطويرها بما يتوافق مع الأنظمة واللوائح ذات العلاقة.
  • تأسيس الوحدات الإدارية المختصة بالحوكمة داخل المنشأة.
  • حوكمة المشاريع.
  • تحليل الإحتياج التدريبي وتقديم البرامج التدريبية للمهتمين بالحوكمة.

من اجل الحصول على الفرصة الاستثمارية المناسبة للمستثمر سواء فرد او شركة، فإننا نسخر جميع الامكانات اللازمة في البحث عن الفرص الاستثمارية الواعدة بناء على تفضيلات المستثمر والتي ترتكز على الجوانب التالية:

  • نوعية الاستثمار.
  • حجم المحفظة الاستثمارية.
  • القطاع الاقتصادي.
  • استراتيجية العوائد.
  •  
  • الادارة
  • المنطقة الجغرافية.
  • نوعية الاستثمار.
  • حصص الاسهم.

من اهم الدراسات التي نقوم بأعدادها هي دراسات المشرعات المتعثرة او المشروعات التي تحت التعثر سواء كانت لأسباب مالية نتيجة الضعف في الهياكل التمويلية لهذه الشركات او أسباب إدارية منها عدم وجود خطوط واضحة في التنظيم بين السلطات والمسئوليات او أسباب تسويقية او أسباب فنية او أي أسباب اخري حيث لدينا مجموعة من الاستشاريين الذين يتمتعون بخبرة عريقة في هذا المجال وتتضمن هذه الدراسات:

  • اجراء تحليل SWOT ANALYSIS للمنشأة وتحديد أهم المزايا التنافسية بها والداعمة على استمرارها بالأسواق.
  • تحديد اهم أسباب فشل المنشأة وتعثرها وأسباب انخفاض عوائدها الاقتصادية.
  • دراسة حجم وقيمة الأصول الحالية من حيث القيمة الدفترية والقيمة السوقية (بعد قيام المنشأة بتحديد أحد المتخصصين في أعمال التقييم للقيام بهذه المهمة).
  • استخدام الأدوات المالية الحديثة لإعادة هندسة الأصول في ضوء احتياجات المنشأة المالية.
  • اقتراح هيكل التمويل الأمثل للمشروع ومصادر التمويل الأخرى وتكلفة كل مصدر.
  • بناء ملف مصرفي قوي للتعاملات المصرفية.
  • التفاوض مع الجهاز المصرفي بشأن إعادة هيكلة وتسعير الائتمان الممنوح للمنشأة.
  • دراسة الهيكل الوظيفي الحالي.
  • دراسة مدي ملاءمة حجم وعدد ونوعية العامليين الحاليين في ضوء حجم المنشأة وعوائدها الاقتصادية.
  • سياسات تحجيم المخاطر المتبعة داخل المنشأة وأثرها على اتخاذ القرار.
  • إعادة بناء وتقويم الهيكل الوظيفي طبقا لطبيعة النشاط.
  • دراسة ربحية المنشأة طبقا للاتي:
  • العائد الخالي من الخطر و تكلفة التمويل.
  • تكلفة الفرصة البديلة.
  • عائد الشركات المنافسة.
  • دراسة الطاقات الإنتاجية المتاحة والمستغلة ودراسة الفجوة بينهما.

وتشمل:

  • تحليل وتقييم إدارة المخاطر وتحديد الفجوات.
  • إعداد استراتيجية إدارة المخاطر.
  • إعداد وتطوير سياسات وإجراءات إدارة المخاطر.
  • وضع خطط تنفيذية لدرء المخاطر واستمرارية الأعمال.
  • إعداد تقارير خاصة بإدارة المخاطر.
  • تأسيس الوحدات الإدارية المختصة بإدارة المخاطر.
  • تحليل الإحتياج التدريبي وتقديم البرامج التدريبية المتعلقة بإدارة المخاطر.

يقضي مؤسسو الشركات الناشئة بعض الوقت في استيعاب وفهم السوق الذي تخوض فيه شركاتهم غمار المنافسة، فبمجرد أن تنطلق شركتهم الناشئة فإنهم يقضون معظم وقتهم في التفكير في منافسيهم، من هنا تتضح أهمية دراسة المنافسين التي تساعد المنشآت في وضع التصور للخطوات القادمة في المستقبل من حيث التوسع في تقديم الخدمات والمنتجات على حد سواء.

إن معرفة من هم منافسيك وما يقدمونه يمكن أن يساعدك في إبراز منتجاتك وخدماتك. وسيمكنك ذلك من تحديد أسعارك التنافسية ومساعدتك على الاستجابة لحملات التسويق المنافسة بمبادراتك الخاصة، ويمكنك استخدام هذه المعرفة لإنشاء استراتيجيات تسويقية تستفيد من نقاط ضعف منافسيك ، وتعمل على تحسين أداء عملك. ويمكنك أيضًا تقييم أي تهديدات يمثلها كل من الداخلين الجدد إلى السوق والمنافسين الحاليين. هذه المعرفة سوف تساعدك على وضع حلول واقعية حول مدى نجاح منشأتك.

تكتسب الاستشارات التسويقية أهميتها في أنها تمثل المحور الأساسي للمشروع فمن دراسة السوق نستنتج الطلب ومن الطلب نحدد الطاقة الإنتاجية للمشروع والتي على أساسها نختار التكنولوجيا ووسائل الإنتاج وحجم المشروع. ومن ثم نحدد خطة الإنتاج والمبيعات وعائد المشروع المالي والإقتصادي والإجتماعي.

والاستشارات التسويقية الناجحة والدقيقة تستطيع تحديد مدى قدرة أي منتج أو خدمة على اختراق السوق أو فتح أسواق جديدة والفوز بشريحة من الطلب في ظل المنافسة القوية من المنتجات المحلية والسلع المستوردة ويكون ذلك من خلال:

  • دراسة الفجوة التسويقية للمشروعات الحديثة.
  • تصميم نظم إدارة التسويق والمبيعات.
  • بحوث التسويق بأنواعها ( بحوث السوق و السلع و الخدمات و مركز التوزيع )... الخ.
  • دراسة السلع و الخدمات.
  • دراسة الفجوة التسويقية للمشروعات الحديثة.
  • تحديد مشكلات إدارة المبيعات.
  • تصميم المزيج الترويجي الفعال لكل منتج على حدة.
  • تصميم الحملات الإعلانية والدعائية و حملات تنشيط المبيعات.
  • تصميم وتنفيذ نظم إدارة العلاقة بالعملاء CRM .
  • تصميم وتنفيذ الحملات التسويقية والإعلانية الرقمية على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعى .

تهدف خدمة تطوير الأعمال والتحسين المستمر إلى تمكين القيادات الإدارية من تنمية وتطوير مجالات أعمال منشآتهم وتحديد فرص النمو المحتملة واستثمارها وفقاً لأفضل الممارسات الرائدة والناجحة، وبما ينعكس على زيادة الانتاجية والربحية.

وتتيح خدمة تطوير الأعمال والتحسين المستمر مجموعة من الفوائد منها:

  • تطبيق منهجيات ناجحة في تنمية قطاعات الأعمال قائمة على أفضل الممارسات الحديثة.
  • تطوير الاجراءات والأنظمة الإدارية بصورة احترافية وبما يحقق خفض التكاليف وجودة الأداء والممارسات.
  • تعزيز مهارات فرق العمل وتحفيزهم وبما ينعكس على زيادة الإنتاجية.
  • إدارة المخاطر التي تواجه المنشأة، وتحديد أفضل سبل التعامل معها.
  • بناء استراتيجية تسويقية متكاملة قائمة على استثمار الموارد والإمكانيات المتاحة.
  • تعزيز السمعة المؤسسية والتواصل الفعال بين المنشأة وعملائها، والمنشأة والمجتمع.

التحديات

تطوير وتحسين أعمال المنشأة وفقاً لمنهجيات علمية عالمية ناجحة، وبما يحقق الإرتقاء بكافة الممارسات الإدارية والفنية، ويستثمر كافة الموارد والإمكانيات المتاحة بالمنشأة، ويزيد من الحصة السوقية والسمعة المؤسسية.

الحلول

  • تقييم الوضع الراهن للمنشأة والبيئة المحيطة لمنظمات الأعمال والدور الرئيسي الذي تلعبه (المنتجات / الخدمات / الوظائف الإدارية / الموارد / الجودة /الكميات ).
  • دراسة الفرص السوقية المتاحة أمام المنشأة للتوسع والتطوير.
  • تحليل المنافسين في مجال أعمال المنشأة ، والخروج بالميزات التنافسية للمنشأة والتي تدعم نجاحها المستقبلي.
  • ترتيب وتطوير وإدارة أولويات المنشأة، والتركيز على الميزات التنافسية لأعمال/ خدمات المنشأة.
  • تطوير العمليات الداخلية بالمنشأة ، بما يدعم تحقيق الأهداف والأولويات الخارجية (السوقية).
  • بناء خطة استراتيجية تهدف لتعزيز الوضع السوقي للمنشأة، وتعطيها الميزة التنافسية والتركيز على العملاء واحتياجاتهم من خدمات المنشأة.
  • تحليل احتياجات الأطراف والمستفيدين الرئيسيين ذات العلاقة.
  • بناء خارطة تحتوي على العملاء المتوقعين وتقدير ووزن قائمة العملاء الحاليين ومراجعة بيئة الأعمال لتحديد فرص الأعمال الجديدة.

النتائج

  • استراتيجية متطورة ومتكاملة لأعمال وخدمات المنشأة.
  • ضمان استثمار الموارد المادية والبشرية المتاحة.
  • زيادة رضا العملاء والمستفيدين.
  • زيادة الإنتاجية والربحية.
  • سمعة مؤسسية متميزة.

خدمة العروض التقديمية هي خدمة هامة جدا لرواد الاعمال والمستثمرين وهي خدمة تكميلية لدراسة الجدوي تعتمد علي إبراز نقاط القوة بالدراسة لسهولة عرضها على المستثمر واقناعه بدراسة الجدوي وتعد بشكل جمالي رائع يجذب المستثمرين والجهات التمويلية وهي أيضًا خدمة تفيد اظهار الأرقام الخاصة بالمشروع وتلخيض الدراسة بشكل جمالي يسهل على المستثمر قرائته ولايماننا بتقديم خدمات متكاملة لرواد الاعمال تم توفير هذه الخدمة.

وتستخدم العروض التقديمية أثناء الاجتماعات وجهًا لوجه أو عبر الانترنت مع المستثمرين المحتملين والعملاء والشراء والمؤسسين المشاركين، ويكون العرض موجز لإعطاء نظرة عامة سريعة على خطة العمل.

وأفضل طريقة لتقديم العرض هو بعد الدراسة السوقية والفنية والمالية للمشروع حتى يكون العرض متسقًا ومنضبطًا ومنطقيًا.

وتشمل العروض التقديمية الاستثمارية على :

قصة البداية

تستعرض كيف استوحى صاحب المشروع الفكرة، وكيف بدأ يجمع البيانات والمعلومات من أجل بلورة فكرة المشروع.

المشكلة

سرد مختصر لفكرة المشروع التي تم التوصل لها، وكيف تعالج هذه الفكرة مشكلة قائمة أو تقدم خدمة أو منتج مناسب للفئة المستهدفة.

الحل / المنتج

تقديم عن الحل الذي تقدمه الخدمة أو المنتج الذي سينتجه المشروع، مع استعراض وصف مختصر ودقيق له.

نموذج العمل

كيف سيتم العمل و الخطوات الإجرائية، و ما مدى الابتكار و القيمة في الخطة المقترحة.

حجم السوق

بيان لحجم السوق المستهدف وبعض القراءات و النمو الخاص بالسوق مستقبلاً، وإلى أي حد يوجد مستقبل للفكرة المقترحة.

المنافسة

توضيح الميزة التنافسية للفكرة المطروحة، و إظهار قدرتها على المنافسة مع الآخرين.

فريق العمل

عرض لفريق العمل و الكوارد البشرية التي يتطلبها المشروع، و وصف مختصر للمهام.

الإنجاز

يتم ذكر التفاصيل التي تم العمل عليها وإنجازها في الفكرة، ويفضل أن يكون هناك نموذج أولي ليكون العرض أكثر إقناعًا.

القوائم المالية

المؤشرات المالية مثل العائد على الاستثمار ونقطة التعادل وفترة الاسترداد وتكلفة الحصول على العميل وغيرها حسب نوع وطبيعة المشروع.

ماذا نحتاج ولماذا؟

يتناول هذا الجزء أين سيتم صرف أموال الاستثمار المطلوبة والكيفية أيضًا، بالإضافة إلى الأهداف المتوقع أن يحققها الاستثمار.

هي جلسات مخصصة لكل مشروع وتقدم بشكل فردي لشخص أو مجموعة في المشروع ذاته، و يتم فيها طرح أهم التساؤلات ومناقشة الحلول الممكنة، وإرشاد صاحب المشروع وفريقه إلى المسار الصحيح الذي يمكنه من تصحيح المسار أو الإرتقاء بمشروعه

كيف نقدم الاستشارات ؟

  • 1. جلسة واحدة: جلسة منفردة يتم فيها مناقشة أحد جوانب المشروع وتقديم الاستشارة اللازمة لذلك.
  • 2. جلسات متعددة: عدة جلسات حسب الطلب، وتناقش العديد من الأمور المتعلقة بالمشروع، وتكون على فترات منفصلة.

عقود الاستشارات الإدارية

المنشآت الناجحة والتي تطمح من أجل استدامتها تحتاج عادةً إلى جهة تقدم لها الاستشارات الدائمة وتوجهها باستمرار.

وتشمل:

وهي عقود بسعر سنوي محدد مسبقًا بحيث يتم الاشراف على المشروع استشاريًا من الناحية الإدارية وتقديم المشروع حسب عدد اللقاءات الاستشارية المتفق عليها وحجم المشروع

العقود الشهرية

يمكن تقسيم العقود السنوية الى ربع سنوية وشهرية ، حيث يتم التعاقد مع المنشآت التي تحتاج إلى استشارات مرحلية أو مؤقتة بتوفير باقات شهرية بحيث تعطي المرونة لها في اختيار الباقة الأنسب.

إن كفاءة المنشآت تعتمد بشكل كبير على حسن استثمار مواردها، ومما لا شك فيه ان الإنسان هو المورد الأكثر قيمة في المنشأة، ومع كبر حجم المنظمات تزايد الإدراك بأهمية دور المورد البشرى وتبنى الموهوبين منهم، و أصبحت المنشآت تنظر إلى موظفيها كمصدر للميزة التنافسية، وكانت النتيجة لهذه التغيرات هو ضرورة تحويل إدارة شئون الأفراد إلى منظومة إدارة الموارد البشرية الحديثة، ولهذا نعمل جاهدين على تقديم باقة من الخدمات الاستشارية التالية:

  • إعداد دليل السياسات والإجراءات.
  • تصميم وتطوير نظام الأجور والرواتب.
  • تصميم وتطوير نظم الحوافز والمزايا والتعويضات الخدمات.
  • تحليل وتصميم وتصنيف الوظائف.
  • تخطيط وتنمية نظام الترقيات والمسار الوظيفي.
  • تنمية وتطوير الموارد البشرية.
  • تصميم وتطوير نظم تقييم الأداء.
  • اعداد دليل الوصف الوظيفي.
  • إعداد برامج تطوير الأداء التنظيمي.
  • إعداد دليل الجدارات.
  • التخطيط الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية وفقا للرؤية المستقبلية للمنشأة.
  • اعداد اللائحة التنفيذية واللوائح الداخلية .
  • تحليل الاحتياجات التدريبية.
  • اعداد الهياكل التنظيمية وفقًا للاستراتيجية المقترحة.
  • بناء خطط التدريب التطويرية.
  • تصميم وتطوير منظومة الاستقطاب والاختيار والتعيين.
  • تقييم جودة التدريب.

يعد التدريب والتطوير من أهم انشطة التي تحتاجها أي منشأة, وتشمل خدمات التدريب والتطوير مايلي:

  • اعداد الخطة التدريبية السنوية على مستوى المنشأة من خلال البرامج المتنوعة.
  • رسم السياسات ووضع الإجراءات التي تزيد من كفاءة نشاط التدريب والتطوير لاحداث التغيير المطلوب .
  • تعزيز ثقافة التعليم والتطوير المستمر في المنشأة.
  • المساهمة في تنمية الوعي الإداري الحديث وتعزيز الكفاءات الموجودة للقياديين والموظفين .
  • تصميم وتنفيذ الأنظمة الألية والإدارية التي تزيد من كفاءة نشاط التدريب والتطوير في المنشأة .
  • اعداد وتصميم برامج التدريب للموظفين حديثي التعيين وغيرهم .

تقوم بادر بتقديم خدمة الترجمة الإحترافية عالية الدقة وفى وقت قياسي ومطابقة للشروط المهنية المتعارف عليها دوليًا، وتشمل الترجمة جميع اللغات ومنها على سبيل المثال العربية، الإنجليزية الفرنسية، الإيطالية، الألمانية، التركية، الصينية، الإسبانية والكثير من اللغات الأخرى.

وتشمل:

  • الترجمة القانونية.
  • الترجمة المالية.
  • الترجمة التجارية.
  • الترجمة الصناعية.
  • الترجمة الطبية.
  • الترجمة السياحية.
  • الترجمة الأدبية.
  • الترجمة الدينية.
  • الترجمة العلمية.
  • الترجمة التاريخية.
  • ترجمة المستندات الحكومية.

المسؤولية المجتمعية

تساعدنا برامج المسؤولية المجتمعية على مصارحة أنفسنا وتقييم أثرنا في المجتمع, ولضمان استدامة برامج المسؤولية المجتمعية قامت بادر بوضعها ضمن القيم التي قامت عليها حتى تظل دائما نصب أعيننا. لذلك تلتزم شركة بادر للاستشارات بتحقيق التوازن والاتساق بين أهدافها وأهداف المجتمع من خلال المشاركة في بناء القدرات ودعم الابتكار.

فريق بادر

تسعى بادر لتقديم أفضل الحلول والخدمات الاستشارية من خلال فريق احترافي ونخبة من الخبراء والمستشارين والاكاديميين في الوطن العربي

وائل عبد المنعم الشريف

مؤسس بادر

مستشار اقتصادي

د.هاني الحازمي

مستشار مالي واقتصادي

اخصائي اقتصادي بوزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية سابقًا

د.رامي عكاشة

مستشار اقتصادي

أ.نجاة رضوان

مدير التدريب

أ.أحمد عمارة

مستشار الموارد البشرية

أ.شيماء عبدالمنعم

مديرة العناية بالعملاء

أ.محمد نبيل

منسق إداري

شركتنا تنمو وتتقدم باستمرار

نحن نقدم مجموعة واسعة من الخدمات الاستشارية ومهمتنا تقديم أفَضل الحلول التي تساعد قطاع الاعمال

اذا كانت ترغب في التواصل معنا, نأمل ملء نموذج التواصل الموجود بموقعنا.

نتمنى لك يومًا سعيدًا! 

انضم لفريق بادر

العمل مع بادر أكثر من مجرد وظيفة

مع بادرنحن نبحث عن الاشخاص اللذين لديهم القدرة والطوح لبناء حياتهم المهنية معنا, ونعتقد أن موظفينا الطوحين هم استثمارنا الرئيسي

مع بادر ستعمل مع فريق حريص على مشاركة معارفه وخبراته, وايضًا التعلم من خبراتك

مع بادر ستكون ضمن فريق عمل متنوع يعزز الابداع والابتكار

اذا كنت مهتمًا بالانضمام لفريق بادر فيرجى ارسال سيرتك الذاتية على بريدنا الالكتروني: recruitment@badirconsulting.com

نحن هنا لمساعدتك

لا تتردد في الاتصال بنا او ترك رسالة

هل تريد التخطيط لمشروع جديد معنا؟

لا تتردد في الارسال الينا

العنوان الرئيسيى

100 شارع الميرغني ، مصر الجديدة ، القاهرة ، مصر

بريدنا الالكترونى

تحدث الينا

Open chat